أفضل وسطاء الفوركس للمتداولين العرب

قم بالتمرير لمزيد من التفاصيلPreviousNext
الوسيط
التقييم الإجمالي
الموقع الرسمي
الجهات المنظمة
مكتب التداول
منصات التداول
الحد الأدنى للإيداع
الحد الأقصى للرافعة المالية
كلفة التداول
توفير الحسابات الإسلامية
مدة عملية السحب
رسوم السحب
عدد أزواج العملات الأجنبية
التحوط
السماح بالسكالبينج
ساعات الدعم
لغة الموقع: العربية
لغة الدعم: العربية
قارن
الموقع الرسمي
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
صانع سوق
Avatrade Social
USD 100
400:1
USD 9
يومَي عمل إضافيين
الرسوم المُتًضمنة في فروق الأسعار
50+
24/5
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
صانع سوق
USD 5
1000:1
USD 16
يوم العمل التالي
7 USD / lot - XM Zero Account
57
24/5
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
صانع سوق
etoro
USD 500
400:1
USD 10
يوم العمل التالي
الرسوم المُتًضمنة في فروق الأسعار
52
24/5
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
مباشر STP
USD 5
500:1
USD 10
يوم العمل التالي
6 USD / lot - Zero Account
51
24/5
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
صانع سوق
L2 Dealer
ProRealTime
USD 250
30:1
USD 6
نفس اليوم
الرسوم المُتًضمنة في فروق الأسعار
93
24/5
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
صانع سوق
USD 1
2000:1
USD 7
يومَي عمل إضافيين
الرسوم المُتًضمنة في فروق الأسعار
120
24/7
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
مباشر STP
MT Supreme
USD 100
500:1
USD 5
يومَي عمل إضافيين
1.8 - 3 USD per lot
50+
ساعات العمل
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر
صانع سوق من نوع NDD
FxProEdge
USD 100
500:1
USD 14
نفس اليوم
9 USD / lot
70+
24/5
موقع الوسيط >
رأس مالك في خطر

معلومات موثوقة ومستقلة حول وسطاء الفوركس للناطقين باللغة العربية

نسعى لهدفين في FxScouts:

  • مساعدتك في المقارنة بين أفضل الوسطاء باللغة العربية، وذلك كي تتمكن من إيجاد الوسيط المناسب لك
  • الحفاظ على أموالك التي ستقوم باستثمارها مع الوسيط من خلال توفير معلومات وبيانات تشعرك بالأمان عند التداول

نوفر مقارنات بين مجموعة من وسطاء الفوركس، وذلك من خلال بيانات شاملة ودقيقة.

ولكي نحقق هذه الأهداف، قمنا بإجراء مجموعة مقارنات شاملة لكل وسيط، وذلك وفقًا للمعايير التالية:

  • التنظيم: يجب أن تختار وسيطاً يخضع لرقابة واحدة من المؤسسات التنظيمية الكبرى ASIC أو CySEC أو FCA، وذلك باعتبارها من أكثر الجهات التنظيمية صرامة من حيث القوانين التي تطبقها على الشركات التي تشرف عليها. فإذا كنت مقيمًا في الإمارات العربية المتحدة مثلاً، إن خضوع الوسيط الذي تختاره إلى رقابة هيئة دبي للأوراق المالية يضمن الحماية المحلية لأموالك، وذلك على الرغم من أن هذه الهيئة نادرًا ما تحقق في حالات احتيال الوسطاء أو عدم كفائتهم.
  • نوع الوسيط: معظم وسطاء الفوركس ينتمون لفئة ECN/STP أو صناع السوق Market Makers، كما يوجد بعض الوسطاء الذين يجمعون بين الفئتين، حيث أن معظم هؤلاء الوسطاء يقدمون التنفيذ بطريقة ECN/STP في الحسابات ذات الإيداعات الأعلى، والتنفيذ بطريقة صناع السوق في حسابات Cent والحسابات الستندرد Standard.
  • شروط التداول: تشتمل هذه الشروط على نوع السبريد المتاحة، والرافعة المالية المعروضة، وعدد أزواج العملات المتاحة. حيث تؤثر هذه العوامل بشكل مباشر على أرباحك أو خسارتك، ولذا عليك أن تكون على دراية بكل هذه الشروط.
  • منصات التداول: لا تزال منصة ميتاتريدر 4 هي الأكثر استخدامًا، ولكن يقدم العديد من الوسطاء أيضًا منصة ميتاتريدر 5 أو منصات أخرى خاصة بهم. غالبًا ما يدعم وسطاء ECN/STP منصة cTrader لأنها مصممة خصيصًا للتنفيذ بسعر السوق وتسمح فقط بحد أدنى من تدخل الوسيط.
  • الحد الأدنى للإيداع: يتغير الحد الأدنى حسب نوع الحساب بالنسبة للعديد من الوسطاء، حيث تقترن الشروط الأفضل للتداول عادة مع حد أدنى أكبر من الإيداع. ولكننا سنلقي الضوء دومًا على الحد الأدنى للإيداع المتاح بغض النظر عن نوع الحساب.
  • طرق الإيداع والسحب: يقبل جميع الوسطاء طرق الدفع التقليدية، مثل بطاقات السحب/الائتمان والتحويل البنكي، ويقبل الكثيرون الدفع عبر الإنترنت من خلال بنوك إلكترونية مثل سكريل Skrill ونتلر Neteller، كما يقبل البعض أيضًا الدفع بعملة البتكوين Bitcoin. تحقق دائمًا من رسوم الإيداع والسحب، حيث يتقاضى بعض الوسطاء رسومًا عند استخدام بعض طرق السحب، مما يجعل عمليات سحب المبالغ الكبيرة مكلفة للغاية.

إذا كنت تعرف احتياجاتك من الوسيط، يمكنك الاعتماد على أداة المقارنة من أجل تضييق نطاق البحث وإيجاد الوسيط المناسب لك.

مخاطر تداول الفوركس

إذا كنت مبتدئًا في عالم الفوركس، إن أول خطوة يجب أن تبدأ بها هي إيجاد وسيط موثوق. يحمل تداول الفوركس مخاطر كبيرة، فالكثير من المتداولين ينتهي بهم الأمر بخسارة أموالهم على المدى البعيد. ويوجد الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى خسارتهم هذه الأموال، ولكن يمكن حصر كل هذه الأسباب في أربع فئات وهي:

  • الجهل بتعاليم الفوركس
  • قلة الانضباط في التداول
  • الاعتماد على خطة تداول غير مجربة
  • إجراءات إدارة المخاطر غير كافية أو غير متوفرة بالمرة

يمكنك تجنب كل هذه المخاطر من خلال إلقاء نظرة على قسم التعليم الذي نوفره، حيث ستجد الكثير من المقالات والنصائح الموجهة للمتداولين المبتدئين والمحترفين. نهدف من خلال المواد التعليمية إلى مساعدتك في زيادة أرباحك وتجنب الخسائر التي قد تحدث في حال مواجهتك مشكلة معينة أثناء التداول.

المصادر التعليمية لفوركس

ما هو تداول الفوركس؟

تداول الفوركس هو عملية تبادل للعملات الأجنبية من أجل تحقيق أرباح من التقلبات التي تنتج عن تغير أسعار الصرف. ولدخول صفقة تبادل، يجب على المتداول اختيار زوج العملات الذي يرغب بالتداول فيه، بالإضافة إلى توقع اتجاه حركة السعر. وبينما يتغير سعر الصرف، يقوم المتداول بإغلاق الصفقة ليقوم بتحقيق الربح أو الخسارة.

يطلق مصطلح الفوركس على تداول عملة مقابل أخرى لتحديد قيمة كليهما. فعلى سبيل المثال، إذا كان زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي  EUR/USD يتداول عند 1/1.1 فإن هذا يعني أن كل 1 يورو يساوي 1.1 دولار أمريكي.

وتعتبر الأزواج GBP/USD و AUD/USD و EUR/USD من أشهر أزواج العملات في سوق تداول العملات الأجنبية أو الفوركس. إذا اشتريت زوج GBP/USD فهذا يعني أنك تشتري الجنيه الإسترليني وتبيع الدولار الأمريكي في آن واحد. وعندما تغلق الصفقة فإنك بذلك تبيع الإسترليني الذي قمت بشرائه وتعيد شراء الدولار الأمريكي. في حال ارتفاع الإسترليني فستحقق أرباحاً، حيث أنه الآن بإمكانك شراء دولارات أمريكية أكثر من تلك التي بعتها مقابل نفس القيمة من الإسترليني.

كيف تتداول الفوركس؟

يمكنك تداول الفوركس من خلال الوسطاء، حيث أنهم السبيل الوحيد للوصول إلى سوق تداول الفوركس. وعلى حسب نوع الوسيط (صانع سوق أو تداول مباشر بالسوق) سيقوم بتوصيل المتداولين بالسوق. وفي كلتا الحالتين، فإن المتداول بحاجة إلى فتح حساب لدى الوسيط الذي يختاره للبدء في عملية التداول.

وغالباً ما تتم عملية التداول مع وسيط الفوركس من خلال ما يسمى بعقود الفروقات (CFD). وعقود الفروقات بمثابة عقد بين المتداول والوسيط من أجل دفع الفرق بين سعري الفتح والإغلاق لعملتي الزوج. وتعتبر هذه من الإيجابيات حيث لن تضطر أنت أو وسيطك إلى امتلاك أي من العملتين بشكل فعلي.

ما هو الفرق بين تداول العملات الأجنبية وتداول الأسهم؟

عندما يذكر التداول، فإن أول ما يخطر على البال هو تداول الأسهم، ويتم ضم تداول الفوركس بشكل خاطئ ضمن نفس المجموعة. ولكن في الواقع فإن الأمر مختلف تماماً عن الاستثمار في الأسهم، حيث أنه:

  • يتم تداول الفوركس في أزواج، بينما الاستثمار في الأسهم يتم بشكل مادي عن طريق شراء حصص منها بشكل نقدي.
  • سوق الفوركس هو سوق لا مركزي، وتتم جميع المعاملات بسرية. أما في سوق الأسهم فيتم الاحتفاظ بسجلات المشاركين البائعين والمشترين.
  • تكلفة التداول في سوق الفوركس تعتبر منخفضة مقارنة بالاستثمار في الأسهم، حيث أنه من أجل تحقيق أرباح كبيرة يجب على المتداولين في الأسهم الاستثمار بمبالغ كبيرة، وهو الأمر الذي قد يكون غير متاح لأصحاب رؤوس الأموال المحدودة.

وتداول الفوركس ليس عملية استثمار، حيث أن المتداولين لا يمتلكون الأصول التي يتداولون بها. فمن خلال تداول عقود الفروقات، فإن المتداول يتوقّع القيمة المستقبلية للأصول. لذا، فإن تسمية هذا بالاستثمار غير منطقي.

ما هي الرافعة المالية؟

إن تداول عقود الفروقات باستخدام الرافعة المالية يتم عن طريق مساهمة المتداول بمبلغ صغير فقط من القيمة الكلية للتداول، على أن يستعير باقي المبلغ من مزودي السيولة الذين يتعامل معهم الوسيط مثل البنوك والمؤسسات المالية الكبرى.

وللرافعة المالية تأثيران، حيث ستظل تكلفة الدخول في صفقات تداول العملات الأجنبية منخفضة. أما التأثير الثاني فهو تضخيم كافة الأرباح، وكذلك الخسائر إن حدثت. وفي هذه الحالة سيكون المتداولون هم المسؤولون عن خسارة مبلغ التداول بالكامل.

كيف يتعلم المبتدئون تداول الفوركس؟

ننصح المبتدئين في عالم الفوركس بتعلم التداول عن طريق فتح حساب تجريبي مع الوسيط قبل التداول بأموال حقيقية. نقدم دليل يشمل نصائح عملية للبدء في التداول، والمزيد من الإرشادات بخصوص كيفية فتح صفقتك الأولى.

سيستغرق الأمر بعض المثابرة ومزيد من الوقت لتعلم تداول عقود الفروقات بنجاح، حيث أن المتداول عليه أن يقوم بدراسة الكثير من الاستراتيجيات وتجربتها من أجل تنفيذ تداولات ناجحة.

كيف تختار أفضل استراتيجية لتداول الفوركس؟

يوجد الكثير من استراتيجيات تداول الفوركس، ولكن للحصول على أفضل خطة تداول عليك المزج بين استراتيجيات تداول مختلفة.

وبشكل عام، تعتمد استراتيجية تداول الفوركس على التحليل الأساسي والذي يضم تحليل الاتجاهات الاقتصادية الكبرى بالإضافة إلى متابعة الأحداث الجيوسياسية مثل: مدى تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على تداول زوج الإسترليني مقابل الدولار، أو تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة الأمريكية وتأثيره على تداول زوج اليورو مقابل الدولار. أو يمكن الاعتماد على التحليل التقني والذي يوضح حركة السعر على الرسم البياني في فترات زمنية مختلفة. ويعتبر التحليل التقني موضوع ضخم ويحتاج إلى الكثير من الدراسة، حيث أن هناك العديد من الاستراتيجيات التي تعتمد عليه بطريقة أو بأخرى.

يوجد عوامل أخرى يجب مراعاتها عند اختيار الاستراتيجية، مثل وقت التداول (حيث يؤثر على التقلب)، أو أنواع الأوامر (مثل أمر وقف الخسارة المتتالي – وهو أهم جزء من أي استراتيجية)، وبرامج التداول الآلي (والتي قد تتابع تحركات السعر التي قد تفوتك).

لمزيد من المعلومات المفصلة حول التحليل وكيفية استخدامه، يمكن الاطلاع على الاستراتيجيات وكيفية بناء خطة التداول في قسم تعلم التداول.

كم أحتاج من المال كي أبدأ في تداول الفوركس؟

يمكن فتح حسابات التداول مقابل 5 دولار كحد أدنى، ولكن من المفضل أن يتراوح مبلغ الإيداع ما بين 200 و500 دولار، ونحن ننصح بإيداع نحو 200 دولار على الأقل، وذلك لأن هذا الرصيد سيحدد قيمة الرافعة المالية التي يمكنك استخدامها.

عند البدء في إجراء تداول باستخدام رافعة مالية، فإن حجم مساهمتك يسمى بالهامش، وهذا يعتمد على قيمة الرافعة المالية التي تمتلكها في حسابك، فمن الممكن أن تصل نسبته إلى 1% (مع رافعة مالية 1:100) أو 0.5 % (رافعة مالية 1:200) أو حتى 0.25% (رافعة مالية 1:400). فإن الهامش الخاص بك يمثل التكلفة المبدئية لتداولاتك، ولكن من الممكن أن يتقاضى الوسيط عمولة مقابل كل صفقة يتم إنجازها، وذلك بجانب بعض الرسوم الأخرى مثل رسوم الإيداع في حال استخدامك بطاقة إئتمانية أو حوالة بنكية.

يعتبر السبريد هو مقدار التكلفة الرئيسية لتداول عقود الفروقات. حيث أنه يمثل الفرق بين سعر البيع والشراء لزوج من العملات، ويقاس بالنقاط، كما أنه يمثل حجم الرسوم التي يتقاضاها الوسيط لتوفير الوصول إلى السوق بشكل مباشر، فإذا كان سعر بيع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي حوالي 1.22415، فإن وسيط الفوركس سيقوم بتحديد سعر للشراء وليكن عند 1.22424 – أي فرق بنحو 9 نقاط – فإن الفارق سيمثل نحو 0.9. فكلما ارتفع فرق السعر أو السبريد، انخفض حجم تكاليفك.

ما هي مخاطر تداول الفوركس؟

يُعد تداول الفوركس وعقود الفروقات من المجالات التي تنطوي على مجازفة عالية، والتي قد تؤدي أحياناً إلى خسارة جميع الأموال التي تمتلكها في حساب التداول خلال فترة وجيزة، فإن بين 75% و90% من مستثمري التجزئة يخسرون أموالهم في مثل هذه الصفقات. ولذلك، يجب أن تفهم تفاصيل تداول عقود الفروقات، وتتأكد من أنك قادر على تحمل خسارة أموالك. المخاطر الرئيسية للتداول هي:

المخاطرة 1 – التقلب: يتسم سوق الفوركس أحياناً بحالة من التذبذب الشديد، ويمكن الاستفادة من هذه التقلبات لتحقيق أرباح كبيرة، ولكن تحركات السوق فائقة السرعة، وقد يتحرك في اتجاه غير متوقع فجأة. لهذا فيجب البقاء على اطلاع دائم بتحركات صفقاتك.

المخاطرة 2 – صعوبة التنبؤ: لا يمكن التنبؤ بتحركات سوق الفوركس لأن هناك الكثير من العوامل والمؤثرات في السوق والتي تجعل التنبؤ الدقيق صعبًا للغاية. يجب على المتداولين تحديد نسبة ربح مقابل خسارة، للتمكن من التعامل مع الخسائر واستخدام استراتيجيات لتقليلها.

المخاطرة 3 – الرافعة المالية: يتطلب تداول عقود الفروقات استخدام رافعة مالية، وهي أداة لتعظيم الأرباح، ولكنها أيضًا تعظم الخسائر والتي تُخصم بشكل تلقائي من حساب التداول. ويمكن أن تؤدي صفقة سيئة واحدة إلى خسارة كل الأموال في حسابك.

المخاطرة 4 – الفائدة: أحياناً يتم فرض فائدة على صفقاتك. فعلى سبيل المثال، يمكن إضافة فائدة على الصفقة في حال التبييت، أي إبقاء الصفقة مفتوحة حتى اليوم التالي. وذلك يعني أن الوسيط سيخصم هذه الفائدة من حسابك.

ما هو أفضل وقت لتداول العملات الأجنبية في سوق الفوركس؟

إن أفضل وقت لتحقيق الأرباح في أسواق العملات الأجنبية هو عندما يمر السوق بحالة من التقلبات. يجب أن يستعد المتداول للقيام بالصفقات أثناء هذه الفترة، وهي عادةً عندما تفتح الأسواق الرئيسية (سيدني وطوكيو ولندن ونيويورك) أبوابها للتداول، وبالتالي فيجب على المتداول وضع خطة للتداول في وقت فتح الأسواق.

هل تداول الفوركس مناسب لي؟

أصبحت الآن تدرك أن تداول الفوركس هو نشاط فيه مخاطرة عالية، وأنك بحاجة إلى البحث عن وسيط مناسب لك وتوفير مبلغ مناسب تضعه في حسابك مع الوسيط. للتداول في الفوركس، يجب أن تكرس وقتًا كافيًا للتعلم، وأن تكون على استعداد للقيام بالتالي:

  • المقارنة بين أفضل الوسطاء لكي تحصل على وسيط يناسبك
  • معرفة وفهم الطريقة التي يعمل بها سوق الفوركس وتداول عقود الفروقات
  • التعرف على الأدوات والبرامج التي تساعد على تحسين صفقاتك
  • التجهيز لخسارة الأموال. وإذا كنت غير مستعد لذلك فلا تخاطر بها ولا تودعها بأي حساب.
We Are Reader Supported

نفتخر بكوننا مدعومين من قبل القارئ

FXScouts هي مجلة يدعمها القارئ. عندما تنشئ حسابًا على أحد منصات التداول من خلال الضغط على رابط على موقعنا، قد نحصل على عمولة من تلك المنصة وهذا ما يمكننا من تحسين موقعنا ومحتوانا من أجل القارئ.

نحن نفتخر بصحة معلوماتنا واقتراحاتنا.

نحن لا نتعامل مع منصات وساطة فاسدة.

أنت دائمًا أولويتنا.

وإن منهجنا في العمل لا يعتمد على إقناعك باختيار وسيط من شركائنا، بل نحن نفصل بين عملية اختيار الشريك وعملية التقييم. أما العمولة التي نحصل عليها إذا اخترت شريك من شريكنا للتداول معه فهي يؤثر فقط بترتيب القوائم التي نقدمها على الموقع، ولكنها لا تؤثر بما نقوله في التقييم والبيانات التي نقدمها. لا يمكن لأي أحد أن يشتري رأينا ويؤثر بنزاهته… القارئ هو أولويتنا دائمًا ونهتم بسلامته المالية أولاً.

لقراءة المزيد حول شركتنا وموقعنا ومحتوانا، يمكن زيارة صفحة نبذة عنا.

الوسطاء المميزون

تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات ليس مناسبًا لجميع المستثمرين، ويأتي مع مخاطر كبيرة بخسارة المال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 75-90 ٪ من المتداولين يفقدون أموالهم في تداول هذه الأدوات. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وإن كنت تستطيع تحمل المخاطرة العالية بخسارة أموالك.

إغلاق
>