Authorبواسطة Jeffrey Cammack
تم تحديث: 24 August 2020

يقيس مؤشر الزخم نسبة التغيّر في سعر زوج عملات أو سهم أو سلعة عند إغلاق السوق. وغالبًا ما يستخدم للكشف عن  ضعف أو قوة كامنة في زوج العملات. والأهم أنه يشير إلى نقاط الانعكاس المحتملة في اتجاه السعر أو نقاط بدء اتجاه ما في السعر.

يبحث متداولو الفوركس دائمًا عن التغيير في الزخم لأن ذلك يسهّل عليهم التنبؤ بالتقلبات التي ستطرأ على سوق صرف العملات.

يكون الاتجاه بأقوى حالاته عندما تتواجد مؤشرات زخم عالية في الاتجاه الصعودي أو الهبوطي.

كيف يمكن تحديد الزخم

غالبا ما نجد مستويات زخم ضعيفة مع بداية اتجاه ما، وذلك لأن الاتجاه لم يبني بعد الزخم الكافي ليصبح اتجاهًا قويًا ومستمرًا. يجب أن تترسخ لدينا فكرة أن الزخم له طبيعة تصاعدية كي نستطيع رؤيته وتحديده بالشكل الصحيح في سوق الفوركس . فعندما يكون السوق في اتجاه قوي سواء كان صعودي أو هبوطي، فإن الزخم يسبق السعر مما يجعله المؤشر الأساسي.

بوجه عام، يجب أن تعتمد على إشارة من مؤشر الزخم فقط عندما يكون متماشي مع الاتجاه السائد. أما إذا كان مؤشر الزخم معاكس للاتجاه السائد، يُنصح في هذه الحالة بعدم إجراء صفقة. وهناك عدة مؤشرات تستخدم لقياس الزخم.

  • تقارب وتباعد المتوسطات المتحركة (MACD)
  • مؤشر القوة النسبية (RSI)
  • مؤشر ستوكاستيك

مؤشر القوة النسبية

يعد مؤشر القوة النسبية (أنظر الشكل 1) أحد أكثر مؤشرات التذبذب استخدامًا بين متداولي الفوركس المحترفين وذلك نظرًا لأنه يتسم بدقة اعلى من غيره من المؤشرات. يتذبذب مؤشر القوة النسبية بين 0 و 100. ونادرًا ما يصل إلى أقصى المستويات إذ أنه يستقر في المعتاد عند نطاق يتراوح ما بين 20-80.

هناك إجماع على أنه عندما تكون لدينا قراءة لمعدل زخم تتجاوز 80، فإن المتداولين يعتبرون ذلك حالة مغالاة في الشراء (overbought). والعكس صحيح عندما تكون لدينا قراءة لمعدل الزخم أقل من 20، فإن المتداولين يعتبرونها حالة مغالاة في البيع (oversold).

Figure 1: The RSI Indicator الشكل 1: مؤشر القوة النسبية

لا تعد استراتيجية الاعتماد على المغالاة في الشراء والبيع موثوقة نظرًا لأن السوق قد يظل كذلك لفترة طويلة قبل حدوث انعكاس. وبما أن الزخم يسبق السعر، يجب على المتداول أن يتداول حسب قراءات الزخم التي تسير في اتجاه حركة السعر. وعندما يحدث انكسار مفاجئ في خطوط اتجاه مؤشر الزخم، فإنها غالبًا ما تحدث قبل انكسارات مفاجئة في اتجاه حركة السعر.

يمكنك اعتبار مؤشر الزخم مثل الكرة التي يتم رميها لأعلى في الهواء. فعندما يتم رمي الكرة لأعلى، فإنها تكون خاضعة لقوة دفع صعودية. في حين أنه عند توقفها، فإن قوة الدفع تتحول إلى الاتجاه المعاكس نظرًا لتوقف التسارع.

ينطبق نفس الأمر على حركة السعر في سوق الفوركس. عند انخفاض زوج عملات ما فإن هذا يعني أن الزخم قد انخفض بالفعل قبل السعر.

مثال على التداول المبني على الزخم

Figure 2: EUR/USD 1H Chart

رسم بياني للنطاق العلوي لزوج EUR/USD

بالنظر إلى المثال المذكور أعلاه، نستطيع أن ندرك أن لدينا خط اتجاه قوي (trendline) على مؤشر الزخم بالإضافة إلى حركة صعودية قوية في السعر. عندما انكسر خط الاتجاه هذا في مؤشر القوة النسبية، كان ذلك بمثابة تحذير إلى أن الاتجاه قد شارف على النهاية، وأن السعر قد بدأ بالانعكاس.

وحيث أن الزخم دائما ما يسبق السعر، لذلك فعندما نجد انخفاض حاد في الزخم، فإن ذلك إنذارًا إلى أن السوق بدأ يفقد قوته وأن الاتجاه السائد على وشك الانعكاس.

الخلاصة

إن مؤشر القوة النسبية للزخم هو مؤشر أساسي واضح وسهل القراءة. وهو أحد المؤشرات القليلة التي تتسم بقدر عالي من البساطة والموثوقية. عند استخدام مؤشر القوة النسبية، تستطيع أن تتعامل مع الزخم على أنه مثل حركة السعر، وعندها تتمكن من رؤية فرص التداول بسهولة. ويعتبر مذبذب مؤشر القوة النسبية مفيدًا لتحديد النقاط المحورية ومن ثم تحديد الأوقات المثالية لفتح وإغلاق الصفقات.

شارك معرفتك

الوسطاء المميزون

تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات ليس مناسبًا لجميع المستثمرين، ويأتي مع مخاطر كبيرة بخسارة المال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 75-90 ٪ من المتداولين يفقدون أموالهم في تداول هذه الأدوات. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وإن كنت تستطيع تحمل المخاطرة العالية بخسارة أموالك.

إغلاق
>